logo

ساظل انتظر القدر

25 March, 2018     Admin

في إبتدائي ... فجأة دخل مدرس علينا الفصل وقال دلوقتي هنختار ٣ منكم علشان يمثلوا المدرسة في مسابقة " أوائل الطلبه " وطبعاً دول هيبقى ليهم مميزات عن باقي زمايلهم وهيسافروا وهنديهم شهادات تقدير
انا كنت متأكد اني هاكون واحد من التلاته ، انا شاطر وأستاهل الإختيار ده ... لدرجة إني حضرت شنطتي وشيلت الكتب وكنت جاهز أول لما ينادوا اسمي علشان اخرج وسط تصفيق كل الفصل
لكن ساعتها إختار المدرس ٣ أطفال غيري ... والفصل سقف ... ومشيوا ...
ورجع الفصل لحالته الطبيعية ، لكن انا مارجعتش ... كنت ح...اسس بغضب وذهول في نفس الوقت ... أكيد في حاجه غلط ، ازاي ما اختارونيش ... انا اللي استحق الاختيار ده ... كنت رافض اللي حصل لدرجة اني فضلت سايب حاجتي جوه الشنطه وكأني هاخرج في وقت من الأوقات ، هيرجعوا وهينادوا على اسمي ...
وفعلاً ... بعدها بدقايق .. سمعت صوت بره باب الفصل اللي عيني مانزلتش من عليه .. صوت كل ما يقرب دقات قلبي تزيد ...
دخل المدرس تاني وإعتذر ان في غلطه وإن في طالب كمان محتاجينه .. ايوه هو دا رد الاعتبار اللي انا مستنيه
واختار طالب رابع ... برضو مش انا ... وبرضو الفصل سقف ... ومشيوا
ورجع الفصل تاني لحالته الطبيعية ... لكن المره دي ، انا كمان رجعت .. واستسلمت لفكرة اني فاشل ، زي كل الفاشلين اللي ما اختاروهمش ... او إني موهوم وفاكر نفسي حاجه ...
دقايق قليلة قدرت تخليني أغير رأيي من شخص كان واثق انه اشطر واحد في الفصل لشخص موهوم او فاشل ، كل ده علشان ما وقعش عليا الاختيار
دقايق قليلة قدرت تخليني أفكر استغني عن باقي أحلامي ، وابقي تلميذ عادي زي الباقيين ، لدرجة اني حاولت اقنع نفسي ان كده أريح ، ايه اللي يخليني عايز ابقي مميز وأفضل طول الوقت محطوط في ضغط اذا كانوا هيختاروني ولا لأ
الغريب ان " المدرس " رجع لتالت مره ... إبتسم ... وبصلي بصة استنكار ... وقالي " انت مستنى ايه كل ده ؟ يلا جهز شنطتك بسرعه علشان إتأخرنا " ...
كتمت الفرحة .. زي ما كتمت الوجع ... كانت لحظه سخيفه ... بطيئه ، كبريائي كان بيقولي ماتخرجش ، وغروري كان بيقولي اخرج احسن ما تفضل مع الباقيين ، صوت جوايا رجع وقالي " اقتنعت انك تستحق " وصوت تاني " طب ليه مش من الاول " .... ارتبكت ... وخرجت ... بس اللحظه ماكنتش زي مانا عايز ... حتى الفصل ساعتها ماصقفش
لما كبرت ...
عرفت ان " المدرس " ده هو .. " القدر "
وانه بيفضل يلاعبنا كده طول حياتنا ، يلاعبنا في حلم مستنينه او في فرصه شغل حلوه او في نتيجة سنين تعب .. او في اختيار نفسنا فيه
عرفت كمان انه ممكن يختارني من أول مره ، وممكن يختارني في تاني مره ... وممكن يتأخر كتير لغاية لما الاختيار يفقد قيمته
بس اللي اتعلمته ... هو اننا هنفضل نستنى لحظة " الاختيار" دي ... دقايق ، شهور، سنين ... المهم لما تيجي ،
ماتنساش تخلي الفصل يصفق

0 Reviews for ساظل انتظر القدر

Write a Comments

قائمة المحلات